الرئيسية / شعر / حبيبتي والمطر نزار قباني

حبيبتي والمطر نزار قباني

 

حبيبتي و المطر
أخاف أن تمطر الدّنيا ولستِ معي
فمنذ رحتِ وعندي عقدة المطر
كان الشّتاء يغطيني بمعطفه
فلا أفكّر في برد ولا ضجر
كانت الرّيح تعوي خلف نافذتي
فتهمسين تمسك هاهنا شعري
والآن اجلس والأمطار تجلدني
على ذراعي، على وجهي، على ظهري
فمن يدافع عني يا مسافرة
مثل اليّمامة بين العين و البصر
كيف أمحوك من أوراق ذاكرتي
وأنت في القلب مثل النّقش في الحجر

نزار قباني

عن qamarkhaleej

شاهد أيضاً

خواطر محمود درويش

ما أجمل الصدفة.. إنها خالية من الإنتظار. أحب الحديث معك رغم أني لا أملك ما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *